دكتور وائل متولي

علاج التهابات حول فتحة الشرح

علاج التهابات حول فتحة الشرح بشكل سريع ونهائي

الألم والالتهاب حول فتحة الشرج من الأمراض الشائعة، ، وقد يلاحَظ ازدياد الشعور بالألم خاصةً بعد إجراء عملية التبرز، وأحيانًا قد يستمر التهاب الشرج لعدة ساعات، وهذا ما يدفع البعض للبحث عن علاج التهابات حول فتحة الشرح بشكل سريع ونهائي.

فدعونا نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى التهاب وحرقة الشرج، والأعراض المصاحبة له، والطرق المختلفة المستخدمة في علاج التهاب فتحة الشرح، وإجابة التساؤلات التي تكثر حول علاج التهاب فتحة الدبر عند الرجال، وعلاج التهاب فتحة الدبر عند النساء، وذلك مع الدكتور وائل متولي ـ استشاري الجراحة العامة والمناظير وجراحات أمراض الشرج والمستقيم بالليزر، فتابعوا معنا القراءة.

ما هو التهاب الشرج ؟

الشرج هو أحد أعضاء الجهاز الهضمي ـ ذلك الأنبوب الملتوي المتدد من الفم والذي ينتهي بفتحة الشرج، والتهاب الشرج هو عبارة عن تهيج في الجلد المحيط بالفتحة الشرجية والتي يخرج منها البراز إلى خارج الجسم.

أسباب التهاب وحرقة الشرج

في البداية وقبل الحديث عن علاج التهابات حول فتحة الشرح دعونا نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب فتحة الدبر عند الرجال والنساء، ومن أهم هذه الأسباب هو ما يلي:

تناول الأطعمة الحارة والمهيجة للقناة الهضمية

تزداد فرص الإصابة بالتهاب فتحة الشرج عند تناول الأطعمة الحارة أو التي تحتوي على الكثير من التوابل، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على مادة الكابسيسين (مادة متواجدة في الفلفل الحار)، وتسبب الأطعمة الحارة تهيج الغشاء المبطن للقناة الهضمية، وعندما يصل ذلك التهيج لفتحة الشرج يسبب لها الاحمرار والالتهاب خاصة بعد إجراء عملية التبرز، وهذا ما يجعل البعض يبحث عن مرهم لعلاج التهاب فتحة الشرح.

إهمال نظافة منطقة الشرج أو الاعتناء الزائد بتنظيفها

من الأسباب التي تدعو للبحث عن علاج التهابات حول فتحة الشرح، ومرهم لعلاج التهاب فتحة الشرح، كذلك عدم الاهتمام بتنظيف المنطقة الشرجية بعد التبرز بشكل جيد؛ مما يؤدي إلى تراكم البكتيريا والفطريات في هذه المنطقة مسببة الإصابة بالالتهاب، كذلك قد يحدث التهاب منطقة الشرج عند استخدام المناديل التي تحتوي على مواد عطرية أو مواد كيميائية.

الإصابة بسلس البراز

إذا كان الشخص يعاني من عدم القدرة في التحكم في حركة الأمعاء، فقد يتسرب منه القليل من البراز بدون شعور منه، وبالطبع عند عدم العناية المستمرة بتنظيف منطقة الشرج؛ قد يؤدي ذلك إلى التهاب تلك المنطقة.

الإصابة بالأمراض الجلدية

منطقة الشرج مثلها مثل أي منطقة أخرى من الجسم معرضة للإصابة بالأمراض الجلدية، والتي تسبب الحكة واحمرار والتهاب الجلد، ومن أشهر تلك الأمراض الأكزيما والصدفية والتهاب الجلد التماسي، وغيرها من الأمراض الأخرى التي تجعل المريض مضطرًا للبحث عن علاج التهاب فتحة الشرح.

الإصابة بأمراض في الجهاز الهضمي

فتحة الشرج هي أحد مكونات القناة الهضمية، وبالطبع عندما يصاب الجهاز الهضمي بأحد الأمراض قد يسبب ذلك في تهيج والتهاب الفتحة الشرجية، ومن أشهر هذه الأمراض الآتي:

  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • القولون العصبي.
  • هبوط المستقيم (تدلي الشرج).
  • احتباس البراز (تراكم البراز).

بداية التشخيص السليم وعلاج أمراض الجهاز الهضمي هو البداية الصحيحة لعلاج التهابات حول فتحة الشرح؛ لذلك دائمًا ننصح بضرورة الذهاب للطبيب المختص على الفور في حالة ازدياد الشعور بالألم، أو ظهور أعراض مفاجئة مثل النزيف الشرجي المستمر، أو الإصابة بالحمى.

الإصابة بالبواسير

البواسير هي أوردة متضخمة ومنتفخة متواجدة في منطقة أسفل المستقيم أو حول فتحة الشرج، وتسبب البواسير الكثير من الأعراض المؤلمة والتي من بينها الحكة والتهيج حول الشرج.

الشق الشرجي

الشق الشرجي هو عبارة عن تمزق أو جرح صغير يحدث في بطانة القناة الشرجية، وفي العادة يتسبب الإمساك المزمن أو الإسهال المزمن في حدوث تلك الإصابة، ويصاحب الشق الشرجي النزيف والحكة في منطقة الشرج.

اعرف المزيد عن: علاج انتفاخ في فتحة الشرح وما هي أسباب حدوثه ؟

أعراض التهاب فتحة الشرح

من أكثر الأعراض التي تصاحب التهاب فتحة الشرح هي الحكة والحرقان والتي تزداد في الغالب بعد إجراء عملية التبرز، كما أن الشعور بالألم المتفاوت شدته على حسب سبب الإصابة من أعراض التهاب فتحة الشرح كذلك، وفي بعض الأحيان قد يصاحب التهاب فتحة الشرج النزيف الشرجي خاصة في حالات البواسير والناسور والشرخ الشرجي.

علاج التهابات حول فتحة الشرح – علاج حرقان الشرخ

يتوقف تحديد علاج التهابات حول فتحة الشرح المناسب أو علاج حرقان الشرخ على تشخيص حالة المريض تشخيصًا جيدًا، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى حدوث ذلك الالتهاب خاصةً إن صاحب ذلك الالتهاب أعراضًا أخرى مثل النزيف أو الألم الشديد أو التشنج، حينها لابد من البحث عن علاج تشنج عضلة المستقيم بأحدث الطرق الطبية، وفي العموم يتم علاج التهاب فتحة الدبر عند الرجال، وعلاج التهاب فتحة الدبر عند النساء من خلال الطرق الآتية.

علاج التهابات فتحة الشرح بالادوية

تحديد العلاج الدوائي يعتمد على شدة الأعراض التي يشعر بها المريض، ومن أشهر الأدوية المستخدمة في علاج حرقان فتحة الشرح أو علاج ألم فتحة الشرح الناتج عن الالتهاب ما يلي:

  • الأدوية المسكنة للألم مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • أفضل مرهم لعلاج التهابات حول فتحة الشرح، أو علاج حرقان فتحة الشرح هي المراهم والكريمات التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون، لذا اختار مرهم لعلاج التهابات حول فتحة الشرح يحتوي على هذا المركب الكيميائي.
  • الأدوية الملينة للبراز والتي تصرف بدون وصفة طبية، في حالة الإصابة بالإمساك.
  • أدوية المخدر الموضعي التي تساعد في تخفيف الألم وعلاج ألم فتحة الشرح مثل كريم ليدوكايين (lidocaine).

علاج التهابات فتحة الشرح بالأعشاب والطرق الطبيعية

بعدما تحدثنا عن علاج التهابات فتحة الشرح بالادوية، لابد أن نذكر أن هناك العديد من طرق علاج التهابات فتحة الشرح بالأعشاب والوصفات الطبيعية، التي تساعد في علاج ألم فتحة الشرح والأعراض المصاحبة لوجود الالتهابات حول فتحة الشرج خاصةً إن كانت هذه الالتهابات ناتجة عن الإصابة بالبواسير أو الشرخ الشرجي، ومن أهم هذه الطرق الطبيعية المستخدمة في علاج التهابات حول فتحة الشرح، أو علاج حرقان فتحة الشرح هو ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف يساعد في التخلص من الإمساك والذي يعد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهابات فتحة الشرج.
  • تناول اللبن المخيض (اللبن الرائب) والزبادي الغنيان بمادة البروبيوتيك، وهي مادة تساعد في تحفيز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتساعد في علاج الحكة الشرجية الناتجة عن الإصابة بعدوى الخميرة.
  • تناول بعض الوصفات الطبيعية قد يساعد في تخفيف الألم وعلاج حرقان فتحة الشرح مثل: تناول الموز مع الحليب، أو تناول الثوم، أو زيت جوز الهند، أو منقوع بذور الكزبرة، أو تناول مزيج قشور السيليوم بكوب دافئ من اللبن.
  • الجلوس في حمام المقعدة الدافئ لمدة 15 دقيقة مرتين على الأقل يوميًا.
  • يمكن وضع بعض الأعشاب في حوض الاستحمام للمساعدة في علاج التهابات حول فتحة الشرح، ومن أشهر هذه الاعشاب: خل التفاح، دقيق الشوفان غير المعالج، ملح ابسوم (الملح الانجليزي).
  • بعض الوصفات الطبيعية يمكن أن تستخدم بشكل موضعي على المنطقة المصابة لتقليل الالتهاب المتواجد بها مثل: جل الصبار.
  • الاهتمام بتناول الكثير من السوائل خلال فترات منتظمة وعلى مدار اليوم.
  • وضع كمادات الثلج على المنطقة الملتهبة يساعد في التخفيف من الآلام بدرجة كبيرة.
  • استخدام مرهم لعلاج التهابات حول فتحة الشرح يحتوي على الأعشاب الطبيعية.

ربما يهمك أيضًا: أفضل 4 طرق لعلاج ورم بجانب فتحة الشرح

علاج التهابات حول فتحة الشرح بالجراحة

في بعض الحالات المتقدمة من البواسير أو الناسور أو الشق الشرجي قد نحتاج لإجراء تدخل جراحي للتخلص من الأعراض المزعجة التي تصاحب تلك الأمراض وعلاج حرقان فتحة الشرح، وعلاج ألم فتحة الشرح الناتجين عن الالتهابات الشديدة بسبب البواسير أو الناسور أو الشق الشرجي.

ومن المطمئن أن هذا الإجراء الجراحي أصبح يتم الآن بكل سهولة من خلال تقنية الليزر، وهي تقنية آمنة ولا تحتاج لأكثر من 15 دقيقة لإجرائها كما أن نسب نجاحها عالية وتتخطي نسب الـ 95 %.

إذن نستنتج مما سبق أنه  في الحالات الخفيفة والمتوسطة يمكن علاج التهابات فتحة الشرح بالادوية مثل استخدام مرهم لعلاج التهابات حول فتحة الشرح الذي يحتوي على الهيدروكورتيزون، كما يمكن علاج التهابات فتحة الشرح بالأعشاب، وذلك بعيدًا عن الطرق الجراحية في العلاج.

طرق الوقاية من التهاب وحكة الشرج

بعدما تعرفنا على الخيارات المختلفة في علاج التهاب فتحة الدبر عند الرجال، وعلاج التهاب فتحة الدبر عند النساء، يقدم لنا الدكتور وائل متولي مجموعة من النصائح التي تساعدنا في علاج التهابات حول فتحة الشرح، ويمكن كذلك أن نتخذها منهج حياة لنا لتجنب الإصابة بالتهابات الشرج المزعجة، ومن هذه النصائح هو ما يلي:

  • الاهتمام بتنظيف منطقة الشرج برفق والبعد عن استخدام المواد المهيجة للجلد مثل المواد العطرية أو الكيميائية.
  • تجنب حك منطقة الشرج، ويساعدنا تقليم الأظافر المستمر في عدم إصابة منطقة الشرج بالضرر عند التنظيف.
  • يجب التعامل برفق مع هذه المنطقة الحساسة من الجسم، خاصة عند الشعور بأعراض التهاب فتحة الشرح.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، وتجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • تجنب الإكثار من الأطعمة التي تزيد من تهيج المنطقة الشرجية، مثل الأطعمة الحارة أو الحمضية، خاصة إن كنت تعاني أمراضًا بالجهاز الهضمي.
  • البعد عن القلق والتوتر العصبي يساعد في منع تشنج العضلات القريبة من الشرج، ويخفف من الشعور بالألم.

وفي الختام نكون قد تحدثنا عن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهابات حول فتحة الشرج، وتعرفنا على أعراض التهاب فتحة الشرح، وبيّنا الطرق المختلفة المستخدمة في علاج التهابات حول فتحة الشرح.

وإذا أردتم معرفة المزيد من المعلومات أو لحجز موعد مع الدكتور وائل متولي يمكنكم فعل ذلك الآن بكل سهولة عبر خدمة تواصل معنا المتواجدة في الصفحة الرئيسية لموقعنا الإلكتروني، وهناك فريق طبي مهمته الرد على كافة استفساراتكم.

اعرف المزيد عن: علاج توسع فتحة الشرج

علاج تحجر البراز في المستقيم